‫تصريح إعلامي لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

‫تصريح إعلامي لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

«العراق يستحق الأفضل»

karrade

تفجيرات الكرادة … والارهاب والفساد والفشل

في الوقت الذي لا زالت فيه نشوة الانتصارات التي حققتها قواتنا العراقية المسلحة في حربها ضد العصابات الارهابية في الفلوجة ومناطق اخرى من وطننا طرية في اذهاننا، استيقظ ابناء منطقة الكرادة وحي الشعب والمشتل، صباح الاحد، عشية عيد الفطر، على دوي تفجيرات بسيارات مفخخة يقودها انتحاريو داعش، راح ضحيتها المئات من ابناء شعبنا بين قتيل أو جريح.

‫إن جزءًا أساسياً من نجاح واستمرار وتحقيق الانتصارات العسكرية هو الحفاظ على أمن وسلامة سكان المدن من الهجمات الارهابية، وبدونها لا تكتمل تلك الانتصارات. وفي الوقت الذي ندعم قواتنا العراقية ونحيي انتصاراتها الباسلة من اجل استرداد الأرض ودحر الإرهاب، فاننا نحمل الاجهزة الامنية والحكومة العراقية واحزابها مسؤولية الهجمات المتكررة على المناطق الشعبية، ونضم صوتنا الى اصوات المتظاهرين الذين خرجوا في منطقة الكرادة مطالبين بمحاسبة القادة الامنيين والحكوميين الفاسدين.

‫إن الارهاب يستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي للشعب العراقي ويحاول إثارة صراعات طائفية. وإن احلال الأمن والاستقرار والتخلص من الهجمات الإرهابية المسلحة في وطننا لن يتم الا بحلول سياسية شاملة وكاملة، وحكومة مخلصة للشعب العراقي، عابرة للمحاصصة الطائفية والاثنية، تتفق على برنامج سياسي واضح، تمنع التدخل الاقليمي والاجنبي، وتضع حدا للإرهاب وتنهي حاضناته. حكومة تعنى ببناء دولة المؤسسات القانونية، وتقضي على الفساد، بما فيه تصديها لأفكار الظلام ومحاولة إعادة العراق لقرون مضت بحجج من الزيف والافتراء.

سيما وان الشعب قال كلمته، من خلال تظاهراته السلمية الاسبوعية، من اجل الاصلاح والتغيير في كل ما تقدم، كذلك انهاء سيطرة الاحزاب المتنفذة، وتخليص الوطن من عبث المليشيات المسلحة.

‫اننا في تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، ندين هذه الهجمات الارهابية ضد المدنيين العزل، ونطالب بمحاسبة المسؤولين الامنيين والحكوميين الفاسدين، ونناشد المجتمع الدولي ومؤسساته المدنية والحقوقية الوقوف الى جانب قضايا شعبنا ودعمه في تطلعاته من اجل الامن والاستقرار والديمقراطية. 

‫المجد والخلود لشهداء العراق، والنصر لقواتنا المسلحة في حربهم ضد الارهاب والجريمة.

 

‫تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج 

‫الثالث من تموز 2016 

Facebook Comments

Website Comments

  1. Ensania
    Reply

    التيار الديموقراطي العراقي هو المدافع الأمين عن مصالح الشعب العراقي وتطلعاته في بناء الوطن والتقدم به نحو آفاق التنمية والسلام وإزاحة مسببات الفواجع والكوارث .. ولعل قيادته الوطنية الفذة وبرامجه الموضوعية المدروسة هي أحد أركان نجاة الوطن والناس .. تحية لكم أيتها الديموقراطيات، ايها الديموقراطيون في مسيرتكم النضالية ولنمضي معا وسويا من أجل تلبية مطالب الشعب..
    أشد على اياديكم بهذا التصريح وثقتي وطيدة أنكم تخوضون غمار المعايشة والعمل الميداني سواء في الوطن أم بين أبناء الجاليات وبناته…
    دمتم وإلأى أمام من أجل عراق أفضل يليق بالعراقيات والعراقيين

POST A COMMENT.